عينة صوتية
قطعة من أوروبا - رضوى عاشور

قطعة من أوروبا

قطعة من أوروبا

4 21 5 المؤلف: رضوى عاشور الراوي: سمعان فرزلي
كتاب صوتي.
"يستدرجني الغضب إلى مقال مباشر، ليس هكذا تكتب الحكايات، مهمتي صعبة يا شهرزاد، الأنقاض كثيرة، وعلى جدك أن ينقض كثيراً قبل أن يغزل لك كساء من هذه الحكاية، أو يقيم منها مبنى له منطق ومعمار. جدك ضائع يا بنت، نقض الوزر ظهره وأقعده. ستقول البنت....، لا لن تفصح فهي حيية تراعيني، ستقول لنفسها: جدي يتعثر، يتوهم في نفسه القدرة على جمع خيوط قرنين من الزمان وفتلها في حبل واحد، ويقول شدوا! شاخ جدي، سحبته الشيخوخة إلى عاطفية المسنين، يثير الإشفاق ويتوسل الرحمة، لا أتوسل الرحمة يا بنت، لا أتوهم، أريد أن أحكي الحكاية، أريد الدقة، أريد العدل، لا أريد شيئاً (غير مجد في ملتي واعتقادي/ نوح باك ولا ترنم شاد)، سأنقشها نقشاً على لوحة وأعلقها بباب البيت، أتربع وراء الباب، أسده بظهري متدثراً من أعلى رأسي إلى أخمص قدمي بخيوط ما نكثته من كساء، أغلق عيني وأسقط في البئر. لا يا ولد، لا تنظر في البئر، لا تبحث عن حبل غليظ تشد به الرجل الطيب، غير مجد."
رضوى عاشور من رواية قطعة من أوروبا.
يكفي أن يقرأ الإنسان مرة واحدة لرضوى عاشور فيتعلق بسردها وقصصها الثرية الغنية وأسلوبها الفريد، فيجد نفسه يبحث عن رواياتها دوماً، وهذه رواية أخرى للكاتبة المصرية المبدعة، هذه قصة يحكيها الناظر ويتحدث فيها عن مصر عندما أرادها الخديوي أن تكون قطعة من أوروبا، فتجول رضوى عاشور في تاريخ مصر وتاريخ المباني القاهرية، تسرد الحكايات والوثائق والتاريخ كلها متوازية ومتجانسة في مزيج أدبي متميز، هي خيوط تتجمع معاً لتسرد تاريخاً مصرياً وليس شخصياً للناظر نفسه، وهو عجوز ويحكي ويحكي، وحكاياته هي الرواية.
اللغة: اللغة العربية التصنيف: الرواية مترجم:

مزيد من المعلومات حول الكتاب الصوتي:

دار النشر: Storyside
تاريخ الإصدار: 2019-11-03
المدة الزمنية: 8ساعة
ISBN رقم: 9789179211189
التعليقات

احتفظ دائمًا بكتاب جيد برفقتك كي تستمع وتقرأ متى شئت وأينما تريد

اقرأ واستمع إلى أي عدد تريده من الكتب! حمّل الكتب بدون الاتصال بالانترنت، واستمع إلى العديد من الكتب باستمرار، واختر قصصًا لأطفالك، أو جرب كتابًا جديدًا واستمتع بأفضل تجربة مررت بها على الإطلاق.

تجربة مجانية لمدة ٣ أيام