يحيى يعيش ولا يحيى

27 Recensioner

3.9

Längd
12T 28min
Språk
Arabiska
Format
Kategori

Romaner

يحيى يعيش ولا يحيى

27 Recensioner

3.9

Längd
12T 28min
Språk
Arabiska
Format
Kategori

Romaner

Betyg och recensioner

Samlade recensioner

3.9

Helhetsbetyg baserat på 27 betyg

Andra beskrev boken så här:

  • Rolig

  • Mysig

  • Bladvändare

Ladda ner appen för att vara med i snacket och lämna recensioner.

Mest populära

Visar 6 av 27

  • Rasha

    7 dec. 2021

      كوميديا جدا سوداء جدالما تكون مولود قبل ولادة ابوك بسنتين وتكون بردو موجود قبل مامتك وياسلام لو حبيت تطلع بطاقة أو تدخل مدرسة تبقى شهيد وميت ولو حبيت تاخد الميراث تبقى ميت لكن موتك ميمنعش انك تدفع الضرائب أو تدخل مستشفى المجانين والسجن لكن تطلع منهم صعب لأن أصلا مفيش ورق ليك فى الحياة وإياك والتجنيد ."حكايات بؤس وضحك وجد وهزل وكوميديا سودا والاتنين بزيادة "هى مش حكايات يشار يشامز بس لا هى حكايات كل انسان بيتعامل مع سلطة بمنطق السلطة

    • Ayat

      22 nov. 2022

        Rolig
        Tråkig
        Förutsägbar

      الكاتب دمه خفيف جدا، ولكن للأسف استهلك فكرة سوء الحظ الممزوج بالغباء لدرجة الافتعال، فالرواية طولت جدا بدون داع وفقدت رونقها والكثير من خفة دمها.لولا القارئ كريم مسعد وأداؤه الرائع ماكنتش هكمل الرواية، ولكن يعيبه إنه أحيانا يغير في طريقة نطق الكلمات، على سبيل المثال أحيانا يقولها (أنشا) وأحيانا (آنشة)، ولا أعلم إن كان الخطأ منه أم من الكتاب نفسه، ولكن على أي حال فأنا استمتعت جدا بطريقته وسأبحث عن كتب أخرى بصوته المميز.

    • Aisha

      22 aug. 2022

        Rolig
        Sorglig

      مهارة القارئ خلت الكتاب اجمل

    • F

      21 mars 2022

        Rolig

      قصة مسلية

    • إياد

      7 okt. 2022

        Rolig
        Mysig
        Häpnadsväckande
        Bladvändare
        Smart

      رائعة من الروائع

    • Wala’a

      6 okt. 2021

        Häpnadsväckande

      لولا النهاية لكنت قيمّت الكتاب بنجمة ولولا القارء و طريقته الرائعة بالإلقاء لما اكملت الكتاب أساساً ليس سهلا ان تسمع قصة معاناة أغلب أبناء جنسك بقصة واحدة لشخص واحدة بطلها يشار يشامز الذي عانى كل ماعاناه بسبب بطاقة شخصية .... قد يبدو لنا أن يشار لا حظ له لكن انا شاه كانت حظه الأجمل فمن يكون محبوبا من امرأة مثلها لا يمكن أن يقال عنه بلا حظ .... هذه هي حال الكوميديا السوداء و لا شك أن عزيز نيسن هو أبوها .....

    Betyg och recensioner

    Samlade recensioner

    3.9

    Helhetsbetyg baserat på 27 betyg

    Andra beskrev boken så här:

    • Rolig

    • Mysig

    • Bladvändare

    Ladda ner appen för att vara med i snacket och lämna recensioner.

    Mest populära

    Visar 6 av 27

    • Rasha

      7 dec. 2021

        كوميديا جدا سوداء جدالما تكون مولود قبل ولادة ابوك بسنتين وتكون بردو موجود قبل مامتك وياسلام لو حبيت تطلع بطاقة أو تدخل مدرسة تبقى شهيد وميت ولو حبيت تاخد الميراث تبقى ميت لكن موتك ميمنعش انك تدفع الضرائب أو تدخل مستشفى المجانين والسجن لكن تطلع منهم صعب لأن أصلا مفيش ورق ليك فى الحياة وإياك والتجنيد ."حكايات بؤس وضحك وجد وهزل وكوميديا سودا والاتنين بزيادة "هى مش حكايات يشار يشامز بس لا هى حكايات كل انسان بيتعامل مع سلطة بمنطق السلطة

      • Ayat

        22 nov. 2022

          Rolig
          Tråkig
          Förutsägbar

        الكاتب دمه خفيف جدا، ولكن للأسف استهلك فكرة سوء الحظ الممزوج بالغباء لدرجة الافتعال، فالرواية طولت جدا بدون داع وفقدت رونقها والكثير من خفة دمها.لولا القارئ كريم مسعد وأداؤه الرائع ماكنتش هكمل الرواية، ولكن يعيبه إنه أحيانا يغير في طريقة نطق الكلمات، على سبيل المثال أحيانا يقولها (أنشا) وأحيانا (آنشة)، ولا أعلم إن كان الخطأ منه أم من الكتاب نفسه، ولكن على أي حال فأنا استمتعت جدا بطريقته وسأبحث عن كتب أخرى بصوته المميز.

      • Aisha

        22 aug. 2022

          Rolig
          Sorglig

        مهارة القارئ خلت الكتاب اجمل

      • F

        21 mars 2022

          Rolig

        قصة مسلية

      • إياد

        7 okt. 2022

          Rolig
          Mysig
          Häpnadsväckande
          Bladvändare
          Smart

        رائعة من الروائع

      • Wala’a

        6 okt. 2021

          Häpnadsväckande

        لولا النهاية لكنت قيمّت الكتاب بنجمة ولولا القارء و طريقته الرائعة بالإلقاء لما اكملت الكتاب أساساً ليس سهلا ان تسمع قصة معاناة أغلب أبناء جنسك بقصة واحدة لشخص واحدة بطلها يشار يشامز الذي عانى كل ماعاناه بسبب بطاقة شخصية .... قد يبدو لنا أن يشار لا حظ له لكن انا شاه كانت حظه الأجمل فمن يكون محبوبا من امرأة مثلها لا يمكن أن يقال عنه بلا حظ .... هذه هي حال الكوميديا السوداء و لا شك أن عزيز نيسن هو أبوها .....

      Lyssna när som helst, var som helst

      Få obegränsad tillgång till en oändlig värld av stories.

      • Obegränsad lyssning
      • Över 800 000 stories
      • Hundratals nya stories varje vecka
      • Avsluta när du vill
      Prova 7 dagar gratis
      1-cover.devices@2x
      Cover for يحيى يعيش ولا يحيى
      Cover for يحيى يعيش ولا يحيى

      Andra gillade också ...