33 التقييمات
3.67
اللغة
اللغة العربية
التصنيف
الرواية
المدة الزمنية
7ساعة 29دقيقة

لكنك ستفعل

المؤلف: جوزبة كاتوتسيلا الراوي: داود عفيشات كتاب صوتي

"لكنك ستفعل" رواية مليئة بالظلال والأضواء رواية الكاتب الإيطالي جوزبِّه كاتوتسيلا، رواية بسيطةٌ مثل كلِّ الأشياء التي تسبر الأعماق تتصدى الرواية لعنصرية شريحة من المواطنين في المجتمعات الغربية ضد اللاجئين الباحثين عن الأمان ولقمة العيش. وفي الرواية يكتشف أهالي بلدة إيطالية يبلغ تعداد سكانها 200 نسمة فقط، ويقطنون في 50 منزلًا، بالصدفة وجود عائلة من المهاجرين غير الشرعيين مختبئين داخل البرج النورماندي الأثري، ما يثير سجالًا غير مسبوق يوتر أجواء البلدة الهادئة. وينشغل أهالي البلدة الصغيرة بقضية اللاجئين، ليغرقوا في ثنائية وهمية، صاحب الأرض والمهاجر، مبتعدين عن قضاياهم الأساسية المتعلقة باستغلال الطبقات الغنية لثرواتهم، وغطرسة ملاك الأراضي الذين حكموا عليهم بالفقر والتخلف. وينقسم الأهالي بين رافض لوجود اللاجئين، وغاضب من حضورهم الغامض، وسط تخوفات من نواياهم، تَكشِفُ مدى جهل الأهالي وعدم معرفتهم بالآخر وتقبلهم للمختلف. ومع توالي الأحداث يتغير مصير البلدة جذريًا.
ويفتتح كاتوتسيلا روايته: "لنكن صريحين من البداية، نحن قومٌ غُزاة في أرض غنيَّة بالثروات والنفائس، غزوْناها سرَّاً لنعمل - هذا ما أخبرتْنا به الراهبة في الروضة، وجرَّاء علاقتها الخاصَّة بالرَّبِّ، فما كان لها أن تُخطِئ. في ذاك اليوم، ولم أكنْ قد تجاوزتُ الرابعة من عمري، صوَّبتْ تلك المرأة الصغيرة المتَّشحة بالسواد إصبعَها نحوي. ليلاً داهمتْني الكوابيس. وفي الصباح، أقسمتُ ما إن فتحتُ عينَيَّ، بأنني لن أكون على شاكلة أَبَوَيَّ، شخصاً منبوذاً، يستولي على عمل الآخرين، ويحتلُّ البيوت، والحدائق، والشوارع، وكل الأشياء الاستثنائية: سأكون دائماً موضع ترحيب، لا، بل مُحتفَى به، إن صحَّ القول. تطلَّب ذلك الكثير من الشجاعة، وتضرَّعتُ إلى الرَّبِّ كلّ ليلة أن يهبَني إيَّاها، وأن يكتسبَ أبواي لهجة قريبة من لهجة أهل الشّمال، لئلَّا يُفتضَح أمرُنا".

© 2021 Storyside (كتاب صوتي) ISBN رقم: 9789179734633 العنوان الأصلي: E tu splendi مترجم: خالد سليمان الناصري

اكتشف المزيد من

آخرون يستمعون إلى