ثلاثية غرناطة

776 التقييمات

4.3

المدة
17H 39دقيقة
اللغة
اللغة العربية
Format
الفئة

الرواية

ثلاثية غرناطة

776 التقييمات

4.3

المدة
17H 39دقيقة
اللغة
اللغة العربية
Format
الفئة

الرواية

واستمتع آخرون أيضًا...

الاستماع والقراءة

خطوة إلى عالم لا حدود له من القصص

  • اقرأ واستمع إلى ما تريده
  • أكثر من مليون عنوان
  • العناوين الحصرية + أصول القصة
  • 7 الشهر يورو في EGP89 يوم تجربة مجانية، ثم
  • من السهل الإلغاء في أي وقت
جرب مجانا
Details page - Device banner - 894x1036
Cover for ثلاثية غرناطة
Cover for ثلاثية غرناطة

التقييمات والاستعراضات

استعراض في لمحة

4.3

التقييم الإجمالي استنادًا إلى تقييمات :reviewالعد

يصف آخرون هذا الكتاب بأنه

  • حزين

  • مثير للمشاعر

  • غني المعلومات

قم بتنزيل التطبيق للانضمام إلى المحادثة وإضافة مراجعات.

التعليقات الأكثر شعبية

عرض 10 من 776

  • Omar

    ٢٠ أبريل ٢٠٢١

    حزين
    مثير للمشاعر
    دافيء

    أسلوب رائع كالعادة من المُبدعة رضوى عاشور، تشعر وكأنك عِشت بالفعل فى مدينة الأندلس ورأيت ماذا حدث هناك من مذابح وإجبار على تغيير الديانة.

  • Kheidri

    ٢٧ يوليو ٢٠٢١

    حزين
    غني المعلومات
    مثير للمشاعر

    ان لم تقرأها بعد فأنت محظوظ غيرت مفهومي عن الروايات، بعدما كنت اعدها مضيعة للوقت.

  • Ayanoor

    ٢٦ يناير ٢٠٢٢

    دافيء

    حبيته

  • Ahmed

    ١ مايو ٢٠٢١

    حزين
    غني المعلومات
    مثير للمشاعر
    محفّز

    رواية رائعة، أول عمل أقرأه للكاتبة رضوى عاشور. الرواية تتجه للطابع الحزين في نهايتها نتيجة للطابع التاريخي للاحداث

  • Yousra

    ٩ أكتوبر ٢٠٢١

    حزين
    غني المعلومات

    جميل جدا كعادة كل روايات رضوي عاشور

  • A

    ٢٦ أغسطس ٢٠٢٣

    ممل

    روايه اكثر ما يقال عنها حشو فارغ مع القيل القليل من التاريخ ومضيعه لوقت القارىء او السامع

  • Asmaa

    ٢٧ مارس ٢٠٢٢

    مثير للمشاعر

    رواية عظيمة وأداء صوتى هايل

  • Kiar

    ١٢ أكتوبر ٢٠٢٢

    حزين

    رحم الله اهل الأندلس وغفر لهم ما أشد ما عانوا. قرأت الجزء الأول من الرواية وشعرت بصغر معاناتنا اذا ما قارناها بما عانوا. في نهايات الجزء بدأت الرواية تطول وتشعرك بالملل. لكن كمجمل انصح بسماعها او قراءتها خصوصا الجزء الاول منها

  • Mohamed

    ١٨ نوفمبر ٢٠٢٣

    حزين
    مشوّق

    ثلاثية غرناطةلم أقرأ للكاتبة "رضوى عاشور" من فترة طويلة - كانت "الطنطورية" هي أولى رواياتها معي وقد كانت رائعة!ولم أكن متحمساً لقراءة ثلاثيتها لأنها تتحدث عن موضوع صعب بالنسبة إلي وهو سقوط غرناطة واندحار الاسلام عن أوروبا - وقد قرأت الكثير عنه ولكنني رغبت أن أقرأ للكاتبة من جديد فتشجعت!وكنت مخطئاً في حق قلبي - فالرواية جميلة وقوية ومؤثرة - هذا التأثير النفسي الذي يزيد من همي وحزني على ما ضاع من العرب والمسلمين وعلى ما اقترفته أيدي القشتاليين من مآسي! هذا الاحساس الذي يبقى في القلب فلا يزول عنه!الرواية جميلة ومليئة بالشجن، وتستشعر أن الكاتبة كانت مع أهل غرناطة ترى ما يرون وتشعر بما يشعرون! غريبة هي رضوى عاشور في مقدرتها على وصف الأماكن والمشاعر والأحداث!أما اللغة فحدث ولا حرج! كلمات قوية دسمة مع أسلوب سهل فيه نعومة وانسياب لا تنقصها الفكاهة وخفة الدم رغم الأحداث المريرة!هناك بعض القصص والأقوال التاريخية لم أجد لها سنداً - كتنصّر بعض قادة المسلمين أو ملحمة خالد بن الوليد رضي الله عنه و المهلهل!

  • جرجس

    ٣١ ديسمبر ٢٠٢٣

    مثير للمشاعر
    دافيء

    رائع