لا تقولي أنكِ خائفة عينة صوتية

لا تقولي أنكِ خائفة

جرّب التطبيق

لا تقولي أنكِ خائفة

كتاب صوتي

لم تختر "سامية" أن تولد في الصومال وتكبر هي والحرب الأهلية سويًا، فقد وعيت على أصوات القنابل والدبابات فكانت تهرب من واقعها بالركض لتصبح العداءة الأشهر في المنطقة وعلى الرَّغم من تضييق الخناق عليها مرارًا إلّا أنّها كانت تحلم بصومالٍ حرّ تستطيع الرَّكض فيه بحرية.
هي لم تفكّر بالهجرة يومًا ما بل اختارت أن تمثّل بلدها في أولمبياد بكين2008 وهناك لفتت أنظار الصّحافة إلى بلدٍ مهمَّش وساهمت في رفع علمه.
عادت "سامية" إلى بلدها عازمةً على أن تُشاركَ في أولمبياد 2012 وتحقّق المراكز الأولى وما عرفت بما كانت تخبئه لها مقديشو وكأنّها تقول : "مرحبا بك في الجحيم مرةً أخرى"!
"لا تقولي أنك خائفة" حكايةٌ حقيقية تروي مأساة العدّاءة "سامية عمر" وأسرتها والنهاية التي حلَّت بها لا لشيء فقط، بل لأنّها امتلكت حلمًا وسعت وراءه في بلدٍ تهوى قتل الأحلام.
لاقت هذه الرواية ضجةً كبيرة في إيطاليا وتمَّ بيع أكثر من مئة ألف نسخة منها في أول شهرٍ من صدورها في ظاهرةٍ غريبة لم تمرّ على دور بيع الكتب الإيطالية سابقًا.

اللغة:
اللغة العربية
التصنيف:
الرواية
العنوان الأصلي:
Non dirmi che hai paura
مترجم:
معاوية عبد المجيد

لمزيد من المعلومات

دار النشر:
Storyside
تاريخ الإصدار:
2018-03-28
المدة الزمنية:
7ساعة 51دقيقة
ISBN رقم:
9789178073610

كتب مشابهة

Hitta storyn som passar just dig

Henrik Karlsson

"Har precis startat en provperiod hos Storytel och det är det bästa jag någonsin gjort. Att lyssna ger mig full koncentration på boken samtidigt som jag kan pyssla med annat."

Birgitta Johansson

"Det bästa som har hänt mig på länge. Dessutom lyssnar jag på böcker som jag nog aldrig hade kommit mig för att läsa annars. Jag lyssnar i bilen, på promenaden eller när jag städar."

Birgitta Lindh

"Jag och min man delar familjeabonnemanget och har haft Storytel i 5-6 år. Vi är så nöjda med både appen och Readern. Här finns ett stort bokutbud som passar oss båda!"